أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، قبل قليل من يوم السبت مسؤوليته عن الهجمات التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس.

وقال في بيان رسمي "قام ثمانية إخوة ملتحفين أحزمة ناسفة وبنادق رشاشة باستهداف مواقع منتخبة بدقة في قلب عاصمة فرنسا منها ملعب (دي فرانس) أثناء مباراة فريقي ألمانيا وفرنسا الصليبيتين... ومركز (باتاكلون) للمؤتمرات... وأهدافا أخرى."

وذكرت رويترز ان تنظيم "الدولة الإسلامية"، بث يوم السبت فيديو لا يحمل تاريخا يهدد فيه بمهاجمة فرنسا إذا استمر استهداف مقاتليه بالقصف وذلك بعد يوم من هجمات باريس.

جاء التهديد على لسان متشدد دعا مسلمي فرنسا لتنفيذ هجمات في الفيديو الذي بثه (مركز الحياة) ذراع الإعلام الخارجي بالتنظيم.

وقال المتشدد الملتحي "مادمتم تقصفون لن تعرفوا الأمان وستخافون من مجرد الخروج إلى الأسواق."