بث تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شريط فيديو يظهر إعدام ماليين اثنين بأسلحة نارية متهمين بالتعاون مع القوات الفرنسية التي تحارب الجهاديين في مالي.

ويظهر الفيديو الذي بثته مساء الجمعة، "مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي" الناطقة باسم التنظيم، الإعدام العلني في مكان مجهول لرجلين تم التعريف عن الأول بأنه محمد ولد ابيهي، والثاني بأنه الحسين ولد بادي.

واتهم الأول بأنه تلقى أموالا من أجل تجنيد مخبرين، والثاني بأنه أرشد العسكريين الفرنسيين الى مخابئ الأسلحة التابعة للجهاديين.

وولد بادي متهم أيضا بأنه تعاون مع السلطات الموريتانية وبأنه قدم إليها معلومات عن المقاتلين الجهاديين في ليبيا.

وأعدم التنظيم الرجلين بالرصاص أمام مجموعة كبيرة من البدو. وتضمن شريط الفيديو تهديدا للسكان المحليين بأنهم سيلاقون المصير نفسه إذا قدموا معلومات عن الجهاديين.

ويأتي بث الشريط وعنوانه "الخونة 2"، بعد بث شريط اول بعنوان "الخونة" في ديسمبر 2015 يظهر تنفيذ حكم الاعدام بحق ماليين اثنين وموريتاني، للدوافع نفسها.

وقتل جندي فرنسي ليل الجمعة السبت بعدما انفجر به لغم في شمال مالي حيث لا يزال الجهاديون ناشطين رغم توقيع اتفاق سلام في 2015.

واعلنت جماعة انصار الدين الجهادية بزعامة المالي اياد اغ غالي مسؤوليتها عن هذا الهجوم، على مواقع التواصل الاجتماعي.