بديل ـ رويترز

دعا تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الإسلاميين إلى استهداف الولايات المتحدة بعد أن شنت واشنطن ضربات جوية في العراق ضد المتشددين الإسلاميين التابعين لتنظيم الدولة الإسلامية.

 

وجاء في بيان نشر في حساب على تويتر تابع لجماعة أنصار الشريعة الجناح المحلي لتنظيم القاعدة "نعلن تضامننا مع إخواننا المسلمين في العراق ضد هذه الحملة الصليبية...كما ندعو كل الجماعات الإسلامية أن تنصر إخوانها بالإثخان في أمريكا وأن تجعل ضمن خطة جهادها النيل من أمريكا عسكريا واقتصاديا واعلاميا وندعو كل مسلم في أي مكان -خاصة من يستطيع الدخول إلى أمريكا-أن يناصر إخوانه بحرب أمريكا بكل ما يستطيع."

وبعد استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل في شمال العراق في يونيو حزيران تقدم سريعا إلى حدود اقليم كردستان شبه المستقل مما أثار مخاوف بغداد.

وشنت الولايات المتحدة ضربات جوية ضد التنظيم هي الأولى لها في العراق منذ انسحاب قواتها من هناك في عام 2011.

ونصح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في بيانه المقاتلين الإسلاميين من الحذر من الجواسيس "لأنهم عنصر أساسي في تحديد الأهداف" وأن يتخذوا الحيطة في التعامل مع الهواتف وشبكات الانترنت والانتشار في المزارع أو تحت الأشجار في حالة وجود كثافة للطيران.

وقال البيان "نعيد التأكيد لأمتنا المسلمة أننا نقف في خندق واحد مع إخواننا المسلمين في العراق ضد التآمر الأمريكي الصليبي والإيراني المجوسي."

وفي وقت سابق هذا الأسبوع أشاد قيادي كبير بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب باستيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات من العراق.

وعبر مسؤول أمريكي كبير الشهر الماضي عن مخاوف من تعاون محتمل بين صانعي قنابل من اليمن ومتشددين في سوريا حيث استولى تنظيم الدولة الإسلامية ايضا على مساحات واسعة.