بديل ــ أ ف ب

تبنى تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" في رسالة مصورة نشرت عبر الإنترنت تحت عنوان "ثأرا لرسول الله، رسالة بشأن غزوة باريس المباركة"، الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة. وأكد أن الاعتداء نفذ بأمر من زعيم الشبكة المتطرفة أيمن الظواهري.

 وقال المتحدث باسم التنظيم ناصر بن علي الآنسي "إننا في تنظيم قاعدة الجهاد نتبنى هذه العملية ثأرا لنبينا صلى الله عليه وآله وسلم". وشدد على أن "الذي اختار الهدف ورسم الخطة ومول العملية وانتدب قائدها هم قيادة التنظيم استجابة وتنفيذا لأمر أميرنا العام أيمن الظواهري"، زعيم الشبكة المتطرفة في العالم، و"لوصية" مؤسس القاعدة أسامة بن لادن.

واعتبر الآنسي، الذي نشرت رسالته على موقع "يوتيوب" وعبر "تويتر": "أساء أولئك الكفرة الفجرة إلى أنبياء الله المصطفين الأخيار وتمادوا بكفرهم حتى تمادوا على خليل الله... محمد بن عبدالله... فضجت أمة الإسلام وهاجت".

وكان سعيد كواشي، الذي نفذ مع شقيقه الهجوم الدامي على مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة، سافر إلى اليمن في 2011 حيث تلقى أسلحة وتدريبات من قبل تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب".