بديل- عن الجزيرة مباشر

أفاد ناشطون بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم القيادي في جبهة النصرة وعضو الهيئة الشرعية في مدينة دير الزور محمد الشيخ وقام بصلبه في قرية الحصان بريف دير الزور بـ "تهم أخلاقية" و"الردة والكفر". وأعدم شابين آخرين في حطلة بريف دير الزور, وشابين في مدينة تل أبيض بريف الرقة، بتهمة "زرع عبوات ناسفة بالمدينة".

وقام التنظيم بتطبيق "حد الحرابة" بحق ثلاثة رجال، في بلدة بزاعة بريف حلب الشرقي, وأعدم مقاتليْن من محافظة درعا وصلبهما عند دوار البلعوم في مدينة الميادين بريف دير الزور، وأعدم أيضاً 4 آخرين في مدينة الشدادي "بتهمة الردة والكفر والانتماء إلى الصحوات", وأكد الناشطون على نفي سكان المنطقة التهم التي وجهها التنظيم لمن أعدمهم, وأكدوا بأنها "تهم ملفقة وجاهزة".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" استولى على منزل رئيس الهيئة الشرعية المركزية سابقاً في المنطقة الشرقية ببلدة العشارة، كما هدد بتفجير منزل أخيه بمن فيه إن لم يقم بإخلاء منزله دون اصطحاب أي غرض منه, كما قام التنظيم بمصادرة منازل مواطنين في مناطق بريف دير الزور الشرقي، بتهمة عدم "مبايعة" التنظيم أو قتاله, وكتب على هذه المنازل عبارة "وقف للدولة الإسلامية", حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.