بديل ــ ياسر أروين

اتهمت "التنسيقية النقابية والحقوقية لمناهضة الفساد في التعاضدية" في شخص عبد السلام بلفحيل، الإستقلالي عبد الله البقالي بالكذب في تصريحاته، بخصوص أسباب منع ندوة التنسيقية، يوم الأربعاء الماضي 24 دجنبر.

وقال بلفحيل أن عبد الله البقالي أدلى بتصريح كاذب، حينما ادعى أن نقابة الصحافة لا ترخص لمثل هذه الأنشطة، مؤكدا(بلفحيل) أن هيئات بالتنسيقية تقدمت بطلب استعمال قاعة النقابة الوطنية للصحافة، لتنظيم ندوة صحفية، وأكد البقالي صباح الإثنين 22 دجنبر حجز القاعة، قبل أن يتراجع ويمنع الندوة.

هذا وكان موقع "بديل" سباقا إلى نشر خبر منع تنظيم الندوة المشار إليها سالفا، وبكون من المرجح أن تكون من أسماها المصدر "لوبيات الفساد" قد ضغطت على مسؤولي النقابة الوطنية للصحافة من أجل منع إجراء الندوة، مخافة "فضح" بعض القضايا العالقة.