بديل ـ الرباط

ذكرت تنسيقية عائلات باقي المعتقلين السياسيين في "ملف بليرج" أن  فرقة أمنية مكونة من أزيد من 50 عنصرا، استخدمت، يوم الثالثاء الماضي، بشكل مفرط العنف الجسدي والنفسي ضد 3 من باقي المعتقلين السياسيين على خلفية ملف بليرج ، بعد اقتحامها لحي التقوى بسجن وجدة المحلي.

وبحسب بيان صادر عن التنسيقية فإن هذا الاقتحام نتج عنه سقوط شيغانو عبد العالي الذي قارب الستين عاما في حالة غيبوبة حرجة استدعت نقله الفوري لمستشفى الفارابي بوجدة.


واستنكرت التنسيقية هذا الاقتحام، داعية إلى الافراج   عن باقي المعتقلين السياسيين في ملف بليرج و"رفع معاناتهم المستمرة منذ سبع سنوات". يضيف البيان.