وجه تلميذ بثانوية محمد الخامس بمنطقة الزومي ضواحي مدينة وزان، طعنتين خطيرتين لأستاذه، وذلك صبيحة يوم الجمعة المنصرم.

وكشفت مصادر تربوية ليومية "الأخبار"، التي أوردت الخبر في عدد الإثنين 14 دجنبر، أن التلميذ الذي يتابع دراسته بإحدى الشعب العلمية ويبلغ من العمر 18 سنة، تقدم إلى الأستاذ بغرض منحه نقطة، بعدما تغيب عن إحدى فروض المراقبة المستمرة، ولما رفض الأستاذ ذلك، خرج التلميذ الذي يوصف بين زملائه بهادئ الطباع والمجتهد، غاضبا.

وأضافت المصادر أن التلميذ ظل يراقب أستاذه عن كثب، حتى فترة الاستراحة، وما إن هم الأخير بالدخول إلى المؤسسة حتى باغته التلميذ من الخلف، ووجه له طعنتين، الأولى على مستوى الظهر، والثانية على مستوى اليد بعدما حاول الضحية التصدي للسلاح الأبيض، حسب المصادر ذاتها.