اضطرت المصالح الأمنية بمراكش للدخول على خط الدورة الاستدراكية للباكلوريا بالثانوية التأهيلية محمد الخامس بحي باب أغماث، واقتياد تلميذ من خارج حجرة الامتحان في اتجاه مقر الدائرة الأمنية.

وكشفت يومية "الأحداث المغربية"، في عدد الجمعة 10 يوليوز، أن تدخل الأمن جاء إطلاق التلميذ فورة غضب عارمة في وجه الجميع توجها بنزع كل ملابسه، كصيغة احتجاجية، بعد أن طلب منه أساتذة الحراسة تسليم هاتف تمكن من إدخاله إلى قاعة الامتحان.

أمام هذا الحادث تضيف اليومية ذاتها، اضطرت اللجنة المشرفة على تدبير شؤون الامتحان بالمؤسسة الى الاستنجاد بالمصالح الأمنية لوضع حد لحالة الفوضى والهيجان التي عكرت الاجواء، حيث انتقلت بعض العناصر الأمنية لمحيط المؤسسة وعملت على اقتياد التلميذ اتجاه مقر الدائرة بعيدا عن قاعة الامتحان.