حصل موقع "بديل" على صور وشريط فيديو، يظهرون تلميذا مصابا بجرح غائر على مستوى إحدى أذنيه ورقبته، وقال تلاميذ لموقع "بديل" إن زميلته في القسم بثانوية "طارق بن زياد" (البساتين) في مكناس، هي من أصابته بموس حلاقة، بعد ظهر يوم الأربعاء 04 نونبر، قبل أن يجري نقل التلميذة وأسرتها إلى مقر الأمن؛ حيث لازالوا هناك لحد الساعة وفقا لمصادر محلية.

أخطر من هذا، قال التلاميذ، والعهدة عليهم، إن التلميذة اقتحمت القسم مسنودة من طرف والدها وإخوتها، وأخرجوا التلميذ (الضحية) من داخل القسم، حيث كانت أستاذة العربية تقدم درسها، قبل "رفسه" من طرف والدها، داخل ساحة المؤسسة، ليسدل الستار عن هذه الواقعة الغريبة "بجرح" التلميذة للتلميذ بواسطة موس حلاقة استلته من جيبها.

وعن سبب النزاع قال بعض التلاميذ لمراسل الموقع في مكناس، إن التلميذة تشاجرت مع التلميذ داخل ساحة المؤسسة، ويرجح أنه عنفها وعنفته، قبل أن تستقوي بوالدها الذي هو إطار عسكري رفقة إخوتها.

مصادر الموقع ذكرت أن الأستاذة قرروا عدم الإلتحاق يوم الخميس بأقسامهم إلا بالحضور الشخصي لنائب وزارة التعليم بعد أن تفشت ظاهرة الاعتداءات كثيرا وسط المؤسسة.

وأضافت المصادر أن أمهات وآباء التلاميذ بدورهم قرروا الاحتجاج غدا أمام المؤسسة لتواتر عمليات العنف داخل المؤسسة وبمحيطها، داعين إلى توفير الأمن لفلذات أكبادهم.