بديل ـ الرباط

اتهم تلفزيون النهار الجزائري الملك محمد السادس بالتورط في تقديم دعم مالي للناشط الجزائري الأمازيغي كمال الدين فخار من أجل خلق حركة انفصالية بمنطقة غرداية.

وقالت مذيعة تلفزيون "النهار" الجزائري في شريط نُشر على موقع يوتوب :" إن التحقيقات الأولية كشفت بالدليل تورط المخزن المغربي في انشاء الحركة من أجل الحكم الذاتي لمزاب ،عبر استعمال المتهم الأول المدعو كمال فخار بالتسبب في فتنة غرداية ، و الذي تم احتضانه من طرف المخزن بعد لقاءات جمعته رفقة مستشار الملك المغربي للشؤون الثقافية عبر وساطة المدعو "أحمد عصيد" مسؤول بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، كشفت المصادر أنه تم إجراء لقاءات متعددة قبل و أثناء و بعد اندلاع أحداث غرداية "

و أضافت المذيعة أن "الملك محمد السادس قام بعرض دعمه بالمال و إدخاله للمحافل الدولية و تقديم الدعم اللوجيستيكي له مقابل خلق حركة انفصالية بمدينة غرداية ".

وأردفت المذيعة أيضا أن "الوسيط ذاته المدعو "أحمد عصيدة" (تقصد أحمد عصيد) الذي يعد من دعاة التطبيع مع اسرائيل قد قام بإقامة علاقة بين كمال فخار و بين عشيقته الملحدة مليكة مزان صاحبة دعوة جهاد النكاح المضاد التي تعد من أكبر الداعين للتطبيع مع اسرائيل حيت قامت بربط اتصال بين هذا الأخير و بين منظمة تحالف القوى الديموقراطية العالمي التي يقع مقرها بالعراق و تظم منظمات تسمي نفسها مدافعة عن الأقليات و تُسير من طرف صهيوني معروف".

يُذكر أن أحداث عنف نشبت بمنطقة غرداية بين عرب الشعبانية  المنتمين للمذهب المالكي و الأمازيغ المواليين للمذهب الإباضي أواخر سنة 2013.