بديل ـ ياسر أروين

تصاعدت وثيرة احتجاجات التلاميذ المكفوفين نزلاء معهد الأمير مولاي الحسن لرعاية المكفوفين بتارودان،، منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، حيث نظم عدد من هؤلاء الأطفال المكفوفين وقفتهم الاحتجاجية ثانية هذا الاسبوع، صباح يوم السبت 25 أكتوبر.

وحسب مصدر من عين المكان، فقد نظم المكفوفون هذا الاحتجاج للتعبير عن سخطهم وعن أوضاعهم داخل هذه المؤسسة، التي يشرف على تسييرها مكتب جمعية "عجز عن استحضار أولوية عامل رعاية المكفوف في تدبير شؤون المؤسسة لينزلق في متاهة الصراع من أجل امتيازات العمل بالمؤسسة ومارب أخرى"، حسب ذات المصدر.

ويضيف المتحدث، أن أعضاء الجمعية دخلوا في مسلسلات من تصفية الحسابات مع التلاميذ الذين تجرؤوا على الخوض فيما يعنيهم من رعاية شؤونهم كنزلاء بالمؤسسة ،اذ طرد هؤلاء واضطروا أكثر من مرة إلى المبيت أمام المؤسسة.

بالمقابل أقدم أعضاء الجمعية على التهديد بتقديم استقالة جماعية وإغلاق المؤسسة بصفة نهائية، في وجه جميع النزلاء.