نُقِل مصابون إلى المستشفى وكُسِّرت نوافذ وزجاج، يوم السبت 25 أبريل، قبل تدخل عناصر الدرك الملكي، خلال افتتاح أشغال مؤتمر شبيبة حزب "الحركة الشعبية"، المنظم بمدينة بوزنيقة، برئاسة الأمين العام للحزب امحند العنصر.

مصادر الموقع تفيد أن الهجوم أسفر عن إصابة سعيد التدلاوي، المستشار البرلماني ونائب رئيس جهة الدار البيضاء لإعتداء عنيف استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج بمعيّة ابنه الذي اعتدى عليه أيضا.

المُعطيات الأولوية وغير المؤكدة تفيد أن الحادث وقع بعد هجوم شنه أشخاص، يُقال إنهم محسوبون على الوزير المقال من قطاع الرياضة محمد أوزين، مما استدعى تدخل مصالح الدرك الملكي على الخط والتحقيق في الواقعة.