حذر تقرير أمريكي من خطر وصول أسلحة باكستانية الصنع إلى الصحراء الكبرى الممتدة بين الجنوب الليبي والجدار الأمني للمغرب، مرجحة أن تكون من ضمنها صواريخ تحمل رؤوسا نووية.

واتهم ذات التقرير حسب ما أوردته يومية "الصباح"، تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" بالتخطيط لضرب الولايات المتحدة الأمريكية في عقر دارها بصواريخ نووية بعيدة المدى،

وأضافت نفس اليومية في عدد الثلاثاء 9 يونيو، أن  التنظيم يعتزم تنفيذ هجماته بالإعتماد على برامج نووية باكستانية حصلت عليها من السوق السوداء بوساطة لشبكات الإتجار في الكوكايين بين الساحل والصحراء وأمريكا اللاتينية.