كشف تقرير طبي، أن الشركة المكلفة بالتغذية في مجلس النواب، تستعمل مواد مسمومة، وربما مواد مسرطنة، خلال إعدادها لتغذية البرلمانيين.

وبحسب موقع "برلمان. كوم"، فإن مصادر من داخل جمعية الأعمال الاجتماعية لمجلس النواب، كشفت أن التقرير الذي وضع قبل أيام على مكتب رئيس مجلس النواب، أظهر أن العينات المختارة من تغذية الموظفين والنواب كشفت عن مواد سامة بالأغذية، وهو ما جعل الفريق الطبي الذي أنجز التقرير يأخذ عينات من فضلات عدد من الموظفين والنواب البرلمانيين، ليكتشف وجود هذه المواد الخطيرة.

وأضاف المصدر، أن التقرير الطبي شكل ضربة موجعة لسياسة إدارة مجلس النواب في تدبير تغذية الموظفين، التي أسندت مهمتها لشركة خاصة، بدل مطعم تابع لإدارة المجلس.