غابت مستشفيات المغرب عن قائمة أفضل المستشفيات في الدول العربية، خاصة سنة 2015 الجارية، فحسب تصنيف اصدرته هيئة بحثية اسبانية متخصصة في تصنيف المستشفيات في العالم حسب تجهيزاتها، أطرها الطبية، مواردها البشرية وجودة الخدمات التي تقدم فيها للمرضى.

وحسب ما ذكرته "المساء" في عدد الإثنين 3 يوليوز، فقد اظهر التصنيف الذي أصدرته مختبرات، "سايبر ماتريكس" وهي أكبر هيئة بحثية في اسبانيا وفي أوروبا متخصصة في تصنيف المستشفيات في العالم، غياب مستشفيات المغرب، فيما تصدرت مستشفيات الدول الخليجية قائمة اللائحة الخاصة بالوطن العربي.

واستندت الهيئة البحثية الغسبانية في إعداد تصنيفها، على عدد من المعايير العلمية، من بينها كفاءات الطاقم الطبي والبحوث العلمية ونتائج العمليات الجراحية ونسبة نجاحها، والخدمات التي يقدمها المستشفى، وهو ما تفتقر إليه غالبية المستشفيات المغربية مقارنة بنظيراتها في دول عربية أخرى.

ويأتي غياب مستشفيات المغرب عن التصنيف ليُظهر تخلف السلطات الصحية المختصة عن إيلاء الإهتمام بالمؤسسات الصحية والعمل على تحسين جودة الخدمات المقدمة لللمرضى المغاربة.