دقت منظمة "جيرمان ووتش" غير الحكومية، التي تعنى بالتغيرات المناخية والبيئية في العالم، ناقوس الخطر بالمغرب، الذي اعتبرته من أكثر الدول تعرضا وتأثرا بالتغيرات المناخية.

وجاء هذا التحذير استنادا لما عرفه المغرب مؤخرا خصوصا سنة 2014 التي عرفت لوحدها نسبة مرتفعة في عدد الوفيات بسبب التغيرات المناخية، كما ان نسبة الخسائر فيها تضاعفت ثلاث مرات مقارنة مع المعدل السنوي للعشرين سنة الماضية.

وأردفت المنظمة، في تقرير لها، ان المغرب يوجد ضمن لائحة الدول الأكثر تأثرا بالتغيرات المناخية، مقدرة الخسائر في الأرواح بـ 3345 وفاة في السنة، و177 مليون دولار خسائر مادية أي ما يعادل مليار و800 مليون درهم.

وأضاف التقرير ذاته، أن سنة 2014 لوحدها عرفت وفاة 53 شخصا وخسرت 709 مليون دولار خسائر مادية أي ما يعادل مليار و800 مليون درهم.