صنف تقرير جديد للمنتدى الإقتصادي العالمي، المغرب في الرتبة 101 من حيث مؤشر جودة التعليم من بين 140 دولة شملها التقرير.

وبحسب نفس التقرير، فقد حصل المغرب على 3.6 نقطة من أصل 7 نقط، تم وضعها لتقييم مؤشر جودة التعليم، مما جعل العديد من الدول ككولومبيا، تسبق المغرب في التصنيف، فيما حلت أذريبيدجان وبتسوانا خلفه.

واحتلت دول الخليج المراكز المتقدمة عربيا، حيث جاء قطر في الرتبة الأولى والرابعة عالميا، متبوعة بالإمارات العربية المتحدة، التي حلت عاشرة، ثم لبنان (25)، البحرين (33)، الأردن (45)، وأخيرا السعودية، التي حلت في الرتبة 54 عالميا.

وفي نفس السياق، حلت الجزائر في المركز 119 عالميا متخلفة على المغرب بـ 18 رتبة، بينما جاءت تونس في مقدمة دول المغرب العربي محتلة الرتبة 84 عالميا، فيما جاءت موريتانيا في المركز 135، أما ليبيا فلم يشملها التقرير الدولي.

وجاءت سنغفورة في المركز الأول عالميا، تلتها سويسرا وفلندا، بينما حلت الولايات المتحدة الأمريكية في الرتبة 18.

أما السويد التي هاجمها كثير من المغاربة مؤخرا على خلفية موقفها من الصحراء صنفها التقرير في المرتبة 17.

ووضع التصنيف غينيا في مؤخرة الترتيب، بعد مصر (139) والباراغواي التي حلت في المركز 138.