كشف تقرير أخير صادر عن البنك الدولي، أن 30 في المائة من المهنيين في مجال الصحة يتغيبون عن عملهم، كاشفا مكامن ضعف في الخدمات المقدمة في مجالي الصحة والتعليم أساسا.
وحسب يومية ''الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 21 أبريل، فإن التقرير أشار إلى أن 60 في المائة من المغاربة غير راضين عن جودة الخدمات الصحية، بينما يبدي 55 في المائة من المغاربة امتعاضهم من المستوى التعليمي في المغرب.

كما كشف التقرير عن معطى صادم، يؤكد تنامي الرشوة في قطاعي الصحة والتعليم، مضيفا أن نصف المغاربة دفعوا رشاوى، سماها التقرير بـ"الرسوم غير الرسمية" ، بغرض التمكن من ولوج مرفق صحي والحصول على خدمة طبية، بينما اضطر 15 في المائة من المغاربة دفع رشوة للولوج إلى خدمات في قطاع التعليم.