كشف البنك الدولي عن معطيات صادمة حول واقع قطاع التعليم بالمغرب، كما رصد أوضاع اقتصاد المملكة ترابطا مع المتغيرات الدولية، وكذا نسب تغيب الموظفين المغاربة.

ووفقا لتقرير حديث نشره البنك الدولي، فإن التلاميذ المغاربة حصلوا على ثالث أسوء نتيجة من بين نظرائهم في شمال افريقيا والشرق الأوسط، بعد أن حلوا خلف دولتي الكويت وسلطنة عمان، بينما حل تلاميذ الإمارات العربية المتحدة في الرتبة الأولى، حسب التصنيف الذي شمل تلامذة المستوى الثامن إعدادي في مادة الرياضيات.

البنك، كشف أيضا عن معطيات عبر رسم مبياني، تؤكد أن 27 في المائة من الموظفين المغاربة، خاصة في قطاع الصحة يتغيبون عن عملهم، حيث حل المغرب قبل مصر التي يتغيب موظفوها بنسبة 32 في المائة، فيما  سجلت اليمن أعلى نسبة بـ 37 في المائة.

من جهة أخرى، أوضح التقرير ذاته، أن الإقتصاد المغربي، يطغى عليه التقلب وعدم الثبات لكن بالمقابل أشار المصدر إلى أن المغرب يعد من بين الدول العربية الأكثر توظيفا لمواطنيها في القطاع العام على حساب القطاع الخاص.