حل المغرب ثالثا ضمن التقرير السنوي حول الأغذية والزراعة لعام 2015 لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، كثالث أكثر دول شمال إفريقيا فقرا، فيما اعتبرت تونس أقل دول المنطقة ماناة من الفقر في حين أن ثلاثة أرباع الموريتانيين فقراء جدا.

وذكر التقرير الذي صدر هذا الأسبوع أن نسبة كبيرة من مواطني شمال إفريقيا يعيشون في فقر قاس بأقل من دولارين في اليوم، مع وجود نسبة هائلة من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية.

وحسب التقرير، يعيش 71.3% من الموريتانيين بأقل من دولارين في اليوم، حوالي 23.5 % منهم يعيشون بأقل من 1.25 دولار يوميا، وهو أكثر المعدلات خطورة في منطقة شمال إفريقيا، كما تعاني موريتانيا من ارتفاع ظاهرة نقصان الوزن عند الأطفال بنسبة 29.7% في الأرياف، و16.4% في المناطق الحضرية.

وأشار التقرير إلى أن تونس أقل البلدان في شمال إفريقيا معاناة من الفقر الشديد، بمعدل لا يتجاوز 0.7% فقط من سكانها يعيشون بأقل من 1.25 دولارا في اليوم، و4.3 % يعيشون بأقل من دولارين.

كما بين التقرير أن أطفال تونس لا يعانون كثيرا من سوء التغذية، بما أن النسبة لم تتجاوز 2.4 % بالأرياف و2.3 % بالمناطق الحضرية.

وأتت مصر في المرتبة الثانية من حيث نسب الفقر التي أعلنت عنها "الفاو" في شمال إفريقيا، فـ1.7 % من المصريين يعيشون بأقل من 1.25 دولار في اليوم، و15.3 بأقل من دولارين، واقتربت نسبة الأطفال الذين يعانون نقصان الوزن من 7 % سواء في المناطق الحضرية أو القروية.

أما المغرب فقد تصدر المرتبة الثالثة، حيث اظهر التقرير أن 1.8 % من المغاربة يعيشون بأقل من 1.25 دولارا في اليوم، و11 % بأقل من دولارين، غير أن معدلات نقصان الأوزان عند الأطفال لم تكن مرتفعة، وتوقفت عند 4.3 % بالمناطق الريفية، و1.7 بالمناطق الحضرية.

وفي الجزائر، وصلت نسبة الفئة الأولى إلى 1.2 %، بينما ارتفعت نسبة الفئة الثانية الأقل فقرا إلى 8.2 %، بينما لم يظهر انتشار ظاهرة نقصان أوزان الأطفال، وتوقفت في 4.3 في الأرياف و3.2 في المناطق الحضرية.