بديل ـ الرباط

تمركز المغرب ضمن العشرة بلدان الأولى في القارة الإفريقية، حسب تقرير سنوي حول مؤشر الحرية الاقتصادية.

وصنف المغرب في التقرير السنوي لسنة 2015، الذي تقوم به مؤسسة التراث the Heritage الأمريكية، في الرتبة الثامنة، بعد كل من دول موريس و بوتساوانا والرأس الأخضر ورواندا وغانا وجنوب إفريقيا ومدغشقر.

التقرير السنوي الذي تعده مؤسسة التراث منذ 1995، يعتمد في كل بلد أساسا على أربع مجالات، وهي سيادة القانون، وفعالية النظام داخل البلد، وشرعية الحكومة، وحال السوق. ويحصل اقتصاد كل بلد على تصنيف "حر" إذا وصل معدل 80 فالمائة فأكثر، وعلى "شبه حر" إذا حقق معدل 80 إلى 70 فالمائة، و"متوسط الحرية" إذا وصل ما بين 50 و60 فالمائة و "غير حر" لمعدل اقل من 50 فالمائة.

وحصل المغرب على تصنيف "متوسط الحرية" لوصوله لمعدل 60.1 فالمائة، بارتفاع بلغ 1.8 فالمائة مقارنة مع سنة 2014.