اتهم ممثلون للطلبة، منتخبين حديثا في مجالس جامعات مغربية، رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بتقديم لائحة مبتورة إلى الديوان الملكي، شهر يوليوز من العام الماضي.

وكشفت يومية "الصباح"، في عدد الثلاثاء 20 أكتوبر، أن اللائحة المقدمة للديوان الملكي تتضمن أسماء المختارين من أجل الاستقبال والتعيين الملكي في المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، لم تورد أسماء ثلاثة أعضاء، يشكلون فئة ممثلي الطلبة بالمؤسسة المرؤوسة من قبل مستشار الملك عمر عزيمان.

وأوضحت اليومية، أن الطلبة حملوا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لحسن الداودي، مسؤولية توريط بنكيران في تقديم بيانات منقوصة إلى الديوان الملكي، ربطوا فيها بين رفض الوزير الداودي استدراك الخطأ، ورغبته في عدم انكشاف الأمر، الذي يتكتم عليه منذ يوليوز 2014، لحظة تنصيب الملك محمد السادس أعضاء المجلس الأعلى للتعليم.