بديل ــ الرباط

تم تقديم البائع المتجول ياسين لحميني، المعتصم قبل أيام من فوق عمود للكهرباء بمدينة بني ملال، أمام أنظار النيابة العامة بابتدائية بني ملال، بعد أن أمضى مدة الإعتقال الإحتياطي، عقب اعتقاله فور نزوله من العمود، الذي كان يهدد بالإنتحار من فوقه.

وكان الحميني، قد احتج يوم الثلاثاء 16 دجنبر، بمدينة بني ملال ، بطريقة "مثيرة"، عندما تسلق عمودا للكهرباء، بزي سجن "غوانتنامو"، وسط استغراب المارة، الذين تعالت صيحاتهم، محذرين من أن يصيبه التيار الكهربائي، و مرددين شعار "عاش الشعب.. عاش الشعب".

وطالب الحميني، خلال اعتصامه، بعمود الكهرباء، بـ"سحب الجنسية المغربية منه"، بعد أن استنفذ جميع المحاولات، و الأشكال "النضالية"، منذ شهور، التي طالب فيها بإنصافه، و رفع "الضرر عن الباعة المتجولين في كل المدن المغربية".

الإعتصام، استنفر عناصر الأمن، و السلطات المحلية بمدينة بني ملال، و الوقاية المدنية التي حضرت إلى عين المكان، وأوقفت الحميني، بعد أن طمنته بألا تعتقله، ليتم اقتياده إلى ولاية أمن بني ملال، مما أدى إلى تنظيم وقفة احتجاجية من طرف الباعة المتجولين، من أجل إطلاق سراح زميلهم.