كشفت نتائج التقارير الطبية التي أجريت على جثة الحسين بالكيش رائد فن الراب بمدينة الناظور، والمعروف لدى الأوساط الفنية باسم «ريفونيكس»، أن عملية قتله جاءت بطريقة وحشية.

وأكدت يومية "الأخبار"، أن الجناة عمدوا إلى فصل رأس الضحية عن جسده بواسطة آلة حادة، وهو مكبل الأطراف وهذا ما تظهره الآثار الواضحة والبارزة على أطرافه العليا والسفلى.

ولم يكتف القتلة بذلك بل قاموا بتفتيت جمجمته، دون تحديد زمن عملية تهشيمها للجمجمة، ما إذا تم قبل أو بعد الوفاة، حسب مضمون التقارير الطبية، بحسب يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 22 ماي.