بديل ـ الرباط

فككت الشرطة المغربية،  خلية، وصفتها وزارة الداخلية، في بيان لها بـ"الإرهابية" ينشط أعضاؤها بكل من فاس وأوطاط الحاج وزايو، كانت تجند مقاتلين مغاربة للالتحاق بتنظيم "داعش" بسوريا والعراق.

ونسبة إلى نفس البيان فإن الخلية كانت "تستهدف مواقع حساسة بالمغرب وتلقت تعليمات تقضي بالإلتزام بالعمل السري واستعمال هويات مزورة لإنجاح مخططها الإجرامي".

وأفاد البيان، أن من بين قادة هذه الخلية معتقل سابق في قضايا الإرهاب يعد عضوا بارزا بما يسمى "المحكمة الشرعية" لهذا التنظيم الإرهابي والتي تصدر أحكاما همجية باسم "أبوبكر البغدادي" في حق المخالفين لنهجه.