بديل- الرباط

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش تمكنت، صباح أمس الأربعاء 7 يناير، من تفكيك عصابة وصفت بالخطير والمتورطة في سرقة أزيد من 20 سيارة بتراب مراكش.
وكانت العصابة  تعتمدوعلى موقع الكتروني متخصص في بيع وشراء السيارات، حيث يعمدون على ربط الاتصال بمالكي السيارات المعروضة للبيع، حيث يحددون مكانا معينا من أجل معاينة السيارة قصد شرائه، لتتم بعد ذلك عملية السرقة.
كما أن عمليات السرقة خلفت 22 ضحية حيث قاموا بوضع شكايات في الموضوع لدى مختلف الدوائر الأمنية بمدينة مراكش، وكان آخرها قضية سرقة سيارة تحتوي على دفتر للشيكات.
وذكر موقع "مراكش الأن" أن عناصر الشرطة القضائية انتقلت إلى الوكالة البنكية التي يحمل دفتر الشيكات عنوانها حيث تمت مطالبة مديرها بضرورة التبليغ بأي شخص حاول استخلاص مبلغ بواسطة الشيكات المذكورة.
وإلى ذلك، توصلت مصلحة الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش صباح اليوم بإخبارية من طرف مسؤولي الوكالة البنكية تفيد بوجود شخص يطالب باستخلاص مبلغ مالي مقابل شيك من دفتر الشيكات المسروق، حيث انتقلت العناصر الأمنية لتتم اعتقال الشخص المذكور.
وبعد التحقيق مع الشخص المعتقل أقر بعلاقته بزعيم العصابة الذي تم توقيفه كذلك بعدما نصب له كمين محكم.
وأضافت ذات المصادر، أن مصالح الأمن عثرت على سبع سيارات مسروقة كانت مخبأة بإحدى المستودعات السرية بجماعة قروية ضواحي مراكش.
وإلى ذلك، تم إخضاع المعتقلين لتعميق البحث معهما بمصلحة الشرطة القضائية بولاية الأمن من أجل الوصول إلى شركائهما قبل عرض أفراد الشبكة على أنظار النيابة العامة بالمحكمة المختصة.بحسب نفس المصدر.