ذكرت مصادر أمنية أن مدنيا قتل وأصيب 16 من المدنيين ورجال الشرطة يوم الأحد في ثلاثة انفجارات وقعت في محافظة شمال سيناء التي تنشط فيها جماعة إسلامية متشددة بايعت تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر إن القتيل المدني سقط في انفجار استهدف مدرعة للشرطة في مدينة العريش عاصمة شمال سيناء مساء يوم الأحد.

وأضاف أن ستة مدنيين وأربعة مجندين أصيبوا في الانفجار الذي وقع بالقرب من نادي ضباط الشرطة ودمر منزلا وأحدث أضرارا بالمدرعة.

وقالت المصادر إن ضابط شرطة أصيب في انفجار استهدف مدرعة في وقت سابق يوم الأحد جنوبي مدينة الشيخ زويد كما أصيب خمسة رجال شرطة في انفجار استهدف مدرعة وسيارة للشرطة في قرية رمانة القريبة من مدينة بئر العبد.

وأضافت أن هذه هي المرة الأولى فيما يبدو التي يقع فيها انفجار يشتبه بأنه من تنفيذ جماعة ولاية سيناء في قرية قريبة من بئر العبد.

واقتصرت عمليات الجماعة التي بايعت الدولة الإسلامية في نوفمبر تشرين الثاني 2014 من قبل على مدن العريش والشيخ زويد ورفح التي تقع على الحدود مع قطاع غزة والقرى القريبة من المدن الثلاث.

وكانت الجماعة تسمي نفسها أنصار بيت المقدس قبل أن تبايع الدولة الإسلامية. وقتلت الجماعة مئات من قوات الجيش والشرطة خلال العامين الماضيين. ويقول الجيش إن مئات من أعضاء الجماعة قتلوا في حملة يشنها عليها تشارك فيها الشرطة.