قدم سفير المغرب في فرنسا شكيب بنموسى روايته عن الحادث الذي تعرض له بالدائرة 15 بالعاصمة الفرنسية ظهر امس الاربعاء بشارع فرانكلين روزفيلت.

وقال بنموسى ليومية “الصباح” التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 25 دجنبر، إنه عندما توقف امام اشارة ضوئية فكسر شخصان زجاجة السيارة واصيبت زوجته خولة، مضيفا أن قضيبا حديديا مكن من اختراق النافذة.

بنموسى حكى ساعة الحجيم الذي عاشها وزوجته وقال إن الامر يتعلق بشخصين مقنعين خطفا حقيبة يدوية لخولة. مؤكدا أن الحادث خلف اصابات خفيفة وقد تم وضع شكاية ولم تتمكن الشرطة الامنية من توقيف الجناة لحد الان

مصدر ديبلوماسي قال لـ”الصباح”، انه لا يستبعد فرضية الهجوم المدبر، متسائلا "باريس مُطوقة، فكيف يمكن وقوع مثل هذا الحادث لسفير دولة ساعدت فرنسا".