اعتقل المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الجمعة 4 دجنبر، 9 أشخاص ينشطون ضمن شبكة منظمة للاتجار الدولي في المخدرات وذلك على مستوى باحة الاستراحة البئر الجديد على الطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء والجديدة.

وكشف بيان لوزارة الداخلية توصل "بديل"، بنسخة منه، أن هذه العملية النوعية، مكنت بعد استغلال معلومات دقيقة وبعد عمليات تتبع ومراقبة، من حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا تزن 40 طنا، كانت محملة على متن ثلاث شاحنات من الحجم الكبير ومبالغ مالية ولوحات معدنية مزورة وهواتف محمولة ومجموعة من شرائح الهاتف غير المستعملة.

ولضمان مرور هذه الشحنة المعدة للتهريب عبر الطرق الوطنية، أشار المصدر إلى أن أفراد هذه العصابة الإجرامية استعملوا سيارة رباعية الدفع كانت تتقدم القافلة من أجل التتبع والمراقبة والخفر بالإضافة إلى تغيير اللوحات المعدنية للمركبات.

وأضاف المصدر أن الأبحاث والتحريات لازالت جارية لتسليط الضوء على خيوط هذه القضية وتحديد هوية باقي المساهمين والمشاركين وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.