بديل ـ الرباط

تروج وسط الحاضرين في مكان وفاة وزير الدولة والقيادي في حزب "العدالة والتنمية" عبد الله باها، معطيات أولية في غاية الغرابة، مفادها أن وزير الدولة صعد فوق القنطرة لمعاينة ظروف وفاة الزايدي، بعد أن ركن سيارته على جانب الطريق، قبل أن يصدمه قطار متجه صوب الدار البيضاء، دون أن يتسن للموقع التأكد من صحة هذه المعطيات.

وقال المصدر لموقع "بديل" إن جثة الوزير لازالت لحد الساعة بمكان الحادث، مشيرا إلى أن الحادث وقع قبيل آذان المغرب.

وأضاف المصدر أن باها كان وحيدا وفقا لما يروج وسط الحاضرين بعين المكان.