سقطت طائرة حربية تحمل اسم " 117 F "، يوم الإثنين 17 غشت، بدوار "امزي" جماعة دار بلعامري، التابعة لأقليم سيدي سليمان، قبل أن يصاب ربان الطائر بجروح خفيفة، وفقا لرواية شهود عيان.

وبحسب معطيات اولية، لم يتسن التأكد من صحتها لدى جهة رسمية، فإن الطائرة سقطت نتيجة عطب تقني، أصابها حين كانت تحلق في السماء، قبل أن تسقط داخل الغابة، حيث حلت مروحية نقلت الربان المصاب إلى مكان العلاج.

وعاين مراسل موقع "بديل" أشجارا مقطوعة بعض أطرافها بفعل الطائرة، بعد أن نط الربان منها، وبقيت دون قيادة، قبل ان تحترق عن كاملها تقريبا.

وحلت بعين المكان الشرطة التقنية والعلمية، رفقة القائد الجهوي للدرك الملكي، ومسؤول عسكري كبير يرجح ان يكون "كلونيلا"، وقد منعت السلطات الزميل الصحفي من التقاط الصور.