جرى، مساء الخميس الماضي، اعتقال امرأة، متهمة بممارسة أعمال شعوذة والوقوف وراء عمليات تدنيس مصاحف بعدد من مساجد حي "ليساسفة" بالدار البيضاء، الأمر الذي أثار حالة استنفار طيلة الشهر الجاري.

وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد الإثنين، فإن  تفاصيل الواقعة، تكشف أن إيقاف المتهمة، جاء بعد رفع درجة الاستنفار الأمني لفك لغز تدنيس مصاحف بمساجد مختلفة طيلة أيام، إذ رفع مستوى المراقبة بالمساجد، وهو ما أسفر عن بلوغ معلومة تسليم المتهمة مصاحف لإمام مسجد المنطقة، تبين أنها مدنسة وتغطيها فضلات وتنبعث منها رائحة كريهة، حيث تم تعقب المرأة قبل أن تظهر مجددا في مسجد "أبي شعيب الدكالي"، الواقع بحي "بوشعيب الوطني"، العشوائي بمنطقة ليساسفة، بالقرب من إقامات "قصبة لامين" الجديدة، عقب صلاة المغرب، حيث يظل باب المسجد مفتوحا في انتظار صلاة العشاء.

واضافت اليومية، أنه، وفور اعتقال المتهمة، جرى تفتيش المنزل الذي تقطن فيه بليساسفة، حيث تم العثور على ما يثبت احتراف المرأة للشعوذة.