باشر مسؤولون بوزارة الداخلية، بتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، في إعداد خطة أمنية جديدة لمواجهة التهديدات الإرهابية التي يمكن أن تواجه المغرب في الأيام قليلة المقبلة.

و قالت يومية "المساء"، في عدد الثلاثاء 17 نونبر، إن الخطة الأمنية تم تنزيلها على أرض الواقع وستطبق التعليمات إلى غاية نهاية احتفالات السنة الجارية.

و تابعت نفس اليومية أن فرقا أمنية خاصة مشكلة من ضباط أمن بولايات الأمن بالمدن الكبرى شكلت خلايا أزمة، إذ ستعمل على تلقي المكالمات الهاتفية والتنسيق المديرية العامة للأمن الوطني في حال أي تهديد إرهابي، كما تم إرسال مذكرات أمنية إلى المراكز الحدودية قصد تشديد المراقبة والتأكد من جوازات سفر كل الوافدين الجدد.