بديل ـ الرباط

أفادت مصادر محلية لموقع "بديل" أن جثة قيادي "الاتحاد الاشتراكي" أحمد الزايدي، كانت ستنقل إلى منزله، قبل أن يأتي هاتف ويطلب من سيارة الإسعاف تحويل الوجهة صوب المستشفى لإجراء تشريح طبي.

وعن ظروف وفاة الزايدي نفت المصادر ان تكون لها معطيات يقينية حول أسباب الحادث، مشيرة إلى ان ما يروج وسط الساكنة أن سيارة الزايدي علقت بحفرة توجد تحت قنطرة، تربط بين الطريق الرئيسي والطريق الساحلي.

وذكرت المصادر أن هذه الطريق غير مأمونة وهي طريق مختصرة، يستعملها فقط من هم في عجلة من امرهم.

مصادر أخرى ذكرت أن الزايدي كان في طريق إلى اجتماع يهم نقابة "الفيدرالية الديمقراطية للشغل".