اعلنت النيابة البريطانية الاثنين انه عثر على صور لتنظيم الدولة الاسلامية والاعتداءات الاخيرة في باريس على الهاتف النقال للرجل الذي قام بطعن شخصين السبت في مترو لندن.
كما عثر المحققون على صور تظهر تدريبا حديثا للشرطة البريطانية على هاتف محي الدين مير (29 عاما) الذي مثل امام محكمة بلندن الاثنين بتهمة محاولة القتل.

ويسعى المحققون الى تحديد الدوافع التي ادت بمحي الدين مير الذي وصفه عدد من الشهود بانه كان شديد الاضطراب الى طعن شخصين في الرقبة، احدهما جروحه خطيرة، السبت على منصة الصعود الى قطار الانفاق في محطة ليتونستون.

ووقع الهجوم بعد يومين على اولى الغارات الجوية البريطانية على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، وبعد اقل من شهر على هجمات باريس التي تبناها التنظيم الجهادي (130 قتيلا) وثلاثة ايام بعد هجوم في الولايات المتحدة (14 قتيلا) اعتبره رئيس البلاد باراك اوباما “عملا ارهابيا”.