بديل ــ الرباط

كشفت مصادر طبية، أن عملية التشريح الطبي التي أخضعت لها جثة فنان «راب» بالناظور، والملقب بـ «ريفي نوكس»، بينت أنه تعرض لعملية قتل بطريقة وحشية.

وأضافت مصادر يومية "الأخبار"، أن الضحية كان مكبل اليدين والرجلين قبل تصفيته جراء وذلك من خلال الجروح والكدمات الواضحة على أطراف جثته، مما يوضح بجلاء أن الضحية تعرض لاختطاف واحتجاز قبل تصفيته، ومن المرجح أن يكون شارك في الجريمة أكثر من شخص نظرا لبشاعتها، تؤكد "الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها لنهاية االأسبوع (18-19 أبريل).

هذا وجرى العثور على  جثة الفنان الشاب البالغ من العمر حوالي 22 سنة، من طرف شبان كانوا في رحلة ترفيهية بجبل ضواحي مدينة الناظور خلال أواخر شهر مارس الماضي، بعد اختفائه لمدة 20 يوما عن منزل أسرته، تضيف "الأخبار".