بعد الحملة التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي من أجل البحث عن المراهقة الأمريكية "ريبيكا أرتور"، ظهرت الأخيرة صباح يوم الجمعة 10 يوليوز في صورة لها مع صديقها المغربي "سيمو العدالة".

ونشر "سيمو العدالة" عبر صفحته الإجتماعية الصورة التي تناقلها رواد شبكة الفيسبوك، مما طمأن عددا كبيرا منهم، منذ إعلان اختفائها قبل ثلاثة ايام.

وحطت الأمريكية ريبيكا الرحال بالأراضي المغربية، في السابع من يوليوز من الشهر الجاري، وبحوزتها مبلغ مالي لا يتعدى 25 دولار، ما خلق موجة من القلق وسط عائلتها، والشرطة الأمريكية التي باشرت التحقيق بشأن اختفائها.

وكانت تقارير إعلامية أمريكية من بينها شبكة “NBC”، قد أوردت أن والدة الفتاة ريبيكا رافقتها، يوم الاثنين الماضي، إلى مطار “جون إف كنيدي” في نيويورك، وهي تعتقد أن ابنتها ستتجه نحو كاليفورنيا لزيارة أحد الأصدقاء، إلا أن ريبيكا حجزت تذكرة على متن الطائرة المتوجهة نحو الدار البيضاء للقاء صديقها المغرب.

لكن سرعان ما تلاشت هذه الرواية بعد أن نشرت المراهقة الأمريكية، صورة لوثيقة عبارة عن ترخيص موقع من طرف والديها، يسمح لها بالذهاب صوب الديار المغربية.

ريبيكا وثيقة