تمكنت مواطنة مغربية من إيصال تفاصيل أغرب جريمة قتل في آسفي إلى يدي الملك محمد السادس، حين كان في آخر زيارة لهولاندا، مؤكدة المواطنة على أن الملك وعدها بالإطلاع على الملف والقيام باللازم.

الملك

وحصل الموقع على صورتين، واحدة تُوثق لحمل الحارس الشخصي للملك محمد السادس للملف، وهو الخاص بظروف جريمة مقتل مواطن بآسفي، أدان بسببها (الجريمة) القضاء مواطنا بالسجن المؤبد، بعد أن يكشف المدان عن تفاصيل شبيهة بما تنقله "الأفلام الهيتشكوكية" حين أكد على أنه كان شاهدا على أشخاص آخرين بالضلوع في الجريمة، وعرضت عليه 200 مليون سنتيم ورفض، قبل أن يتحول إلى متهم فمدان بالمؤبد، فيما توثق الصورة الثانية لالتقاط المواطنة لصورة رفقة الملك.

14100299_1102785863124676_6199713085448310967_n

ونقلت مصادر مقربة من عائلة المواطنة أن الأخيرة تجشمت عناء قطع مسافة طويلة ليلا، تاركة أطفالا صغار لها، بغية لقاء الملك بامستردام، وحين سألها الملك عن طلبها قالت: ليست لي طلبات خاصة، كل ما أطلبه منك يا صاحب الجلالة، أن تطلع على هذا الملف، الذي يضم كل وثائق المحاكمة وكذلك رسالة صلاح الدين المفصلة" وهي رسالة يحكي فيها صلاح الدين، المواطن المدان بالمؤبد في ذات الجريمة، تفاصيل أقرب إلى الخيال ستكون موضوع حلقة "بديل" الأسبوعية المصورة، بعد أن وقف الموقع على خروقات عديدة شابت محاكمة الشاب، خاصة وأن بين الأسماء المتهمة من قبل الشاب بالضلوع في الجريمة، والي أمن سابق ورئيس مجلس بلدي  سابق وأشخاص اخرين.

يشار إلى أن هذا الملف بي يدي وزير العدل ومدير الشؤون الجنائية والعفو منذ يوم 23 دجنبر الماضي وبين يدي المدير العام للأمن الوطني، منذ يوم 26 نونبر الماضي وبين يدي الوكيل العام بمحكمة النقض والوكيل العام بآسفي وبين يدي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان منذ يوم 23 دجنبر الماضي وعدد من الجمعيات الحقوقية المغربية.