عينت الحكومة الفرسية، مريم الخمري، كوزيرة جديدة للعمل خلفا لفرانسوا رابسمان، الذي استعاد منصبه على رأس بلدية ديجون.

الخمري سبق لها أن شغلت منصب الخمري تشغل منصب كاتبة دولة لسياسة المدينة، في حكومة مانويل فالس الحالية.

ولدت مريم الخمري البالغة من العمر في العاصمة المغربية الرباط، عام 1978 من أب مغربي يعمل كتاجر وأم فرنسية مدرسة من منطقة بريطاني.

قضت طفولتها في المغرب ثم في منطقة "لي دو سيفر" (وسط فرنسا) قبل أن تلتحق بجامعة "السوربون" في باريس لتدرس مادة القانون العام.

وقالت الوزيرة فور تعيينها إنها تقدر المسؤولية التي وضعت على كاهلها وإنها ستبذل قصارى جهدها لخدمة الفرنسيين، لاسيما العاطلين عن العمل، والذين تجاوزت نسبتهم 10 بالمئة.

وتعتبر الخمري إلى جانب زميلتها المغربية نجاة بلقاسم وزيرة التعليم من الوجوه الشابة التي تمثل الجالية المغربية في فرنسا.