بديل- الرباط

نقلت"المساء" في عددها ليوم الاربعاء 7 ماي عن مصادرها، أن تنقيلا ت أمنية غير مسبوقة في صفوف مسؤولين كبار بالمديرية العام للأمن الوطني جرت أخيرا، وخصت مراقبين عامين وعمداء إقليميين جرى تنقيلهم إلى الدار البيضاء ومدن أخرى في انتظار تعيينهم بمناصب مهمة.

وذكرت"المساء" أن حركة التنقيلات هذه جاءت بعد أن طالبت مذكرة أمنية بتحديد مهام رجال الأمن بعدد من المصالح الأمنية وولايات الأمن، نظرا للعدد الكبير من رجال الأمن الذين يشتغلون في سلك الأمن دون مهام محددة، وخصوصا بالمديرية للأمن الوطني ونظرا للقرارات التأديبية التي تقضي بتوقيف أمنيين وإلحاقهم بمديرية الأمن دون مهمة.

وأضافت" المساء" أنه بعد الحملة التطهيرية التي عرفها البيت الداخلي لمديرية الأمن، اضطر رجال الأمن بالدار البيضاء ومدن أخرى إلى التوقيع على وثيقة تؤكد استقالتهم من مهامهم، بعدما واصلت المديرية العامة للأمن تخيير مسؤولين بين الاستقالة أو متابعتهم أمام القضاء، بسبب ارتكابهم أخطاء ومخالفات مهنية، أو مراكمة ثروات مشبوهة حسب تقارير أمنية، وهو الأمر الذي تكرر في مواجهة أمنيين بتطوان وطنجة ومراكش .