شهد مجلس المراقبة لمجموعة اتصالات المغرب، تعيينات جديدة، تم بموجبها تعيين عبد الرحيم السمار بدل محمد سمير التازي، إلى جانب تعيين حاتم دويدار مكان أحمد عبد الكريم جلفار.

وأوضح بلاغ لاتصالات المغرب أن سمار، الذي يشغل منصب مدير المقاولات العمومية والخوصصة بوزارة الاقتصاد والمالية، راكم تجربة 34 سنة، منها 32 سنة بوزارة الاقتصاد والمالية،خاصة كرئيس لقسم البرمجة وإعادة التنظيم، وكمساعد للمدير المكلف بالدراسات ونظام المعلومات.

وأضاف المصدر ذاته أنه السمار، شغل منصب رئيس اللجنة الوزارية للشراكة العمومية-الخاصة، ورئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني للمحاسبة، وهو خريج جامعة الدار البيضاء في تخصص تدبير المقاولات، وحاصل على الشهادة الثانية للدراسات العليا في الاقتصاد من جامعة الرباط، ودبلوم السلك الثالث للمدرسة الوطنية العليا للإدارة العمومية بالرباط.

أما دويدار، فيشغل منصب المدير التنفيذي لمجموعة "اتصالات" الدولية منذ مارس 2016، بعد أن التحق بها في شتنبر 2015 كمدير تنفيذي لعمليات المجموعة. كما شغل منصب رئيس المجلس الإداري لشركة فودافون المصرية، ونائب المدير العام للشركة ذاتها.

وأشار البلاغ، إلى أن مجلس المراقبة، قام من جهة أخرى، بتعيين ابراهيم بوداود، عضوا بعضو في المجلس المديري لاتصالات المغرب.

وكان بوداود قد شغل عدة مناصب إدارية بنفس المجموعة منذ سنة 2000، منها بالخصوص مهام المدير التجاري، ومدير المبيعات للعموم، ومدير التسويق، والمدير العام للتنظيم والشؤون القانونية بالنيابة، فضلا عن شغله منصب متصرف في الفروع الإفريقية لمجموعة اتصالات المغرب، وعضوا بجمعية مساندة.