بديل ــ حفيظ قدوري

كشف مصدر مقرب، أن شركة "لوفتهانزا" قرررت منح تعويض مادي يقدر بحوالي ملياري سنتيم لعائلة الزوجين المغربيين، محمد الطهريوي و زوجته أسماء العلاوي، اللذان قتلا في حادث تحطم طائرة جيرمان وينغر في 24 مارس الماضي، والمنحدرين من منطقة زايو نواحي مدينة الناظور.

وأعلنت شركة "لوفتهانزا"، يوم الثلاثاء 31 مارس ، أن تجمع شركات تأمين تقوده شركة "إليانز"، خصص 300 مليون دولار، (279 مليون يورو) كتعويضات عن حادث تحطم طائرة جيرمان وينغز، الذي أدى إلى مقتل 150 شخصا في جبال الألب الفرنسية في 24 مارس.

وقالت متحدثة باسم "لوفتهانزا": "يمكنني التأكيد تخصيص 300 مليون دولار لتغطية طلبات التعويض".

وأوضحت لصحيفة "هاندلسبلات" أن هذه الأموال ستخصص لتغطية الطلبات التي ستقدم لأسر الضحايا كتعويضات، بالإضافة إلى تكلفة الطائرة التي تحطمت.

وقالت الصحيفة إن التعويضات التي تدفع في إطار حادث تحطم طائرةـ تبلغ حوالي مليون دولار للراكب لكن وجود أميركيين بين الضحايا يمكن أن يؤدي إلى دفع تعويضات أكبر، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضافت نقلا عن مصادر قريبة من الملف، إن الطائرة كانت مؤمنة بقيمة 6,5 ملايين دولار.