قرر عمال الفوسفاط خوض إضراب عن العمل لمدة 72 ساعة أيام 2 و3 و4 يوليوز، قابلة للتمديد، مصحوبا باعتصام رفقة العائلات أمام الإدارة العامة للفوسفاط بالدار البيضاء، احتجاجا على "تماطل إدارة الفوسفاط في إعادة الموقوفين وللمطالبة بتوسيع عملية الإدماج".

وفي بيان له توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه، أعلن المكتب النقابي لعمال الفوسفاط الغير المدمجين بخريبكة المنضوي تحت لواء "الاتحاد المغربي للشغل"، أن إدارة الفوسفاط مستمرة في "تصعيد عدوانها ضد العمال وتساهم في تدهور وضعيتهم الاجتماعية بتشديد الخناق عليهم واللجوء إلى كل الوسائل الغير المشروعة لضرب نضالاتهم".

كما سجل المكتب، استمرار تدني الأوضاع المهنية للعمال بسبب التضييق على حرياتهم النقابية وتشديد الخناق عليهم داخل أوراش العمل، كما وقف على خطورة الاستغلال المكثف والممارسات العدوانية التي تنهجها الإدارة الفوسفاطية لكسر ما تخوضه الشغيلة الفوسفاطية الغير المدمجة من نضالات ناجحة دفاعا عن كرامتها وحقها في استقرار العمل، بحسب البيان.

وأعلن العمال تشبثهم بمطالبهم العادلة والمشروعة معبرين عن اعتزازهم بالانخراط بكل قوة ووحدة وتضامن رفقة عائلاتهم في المعارك النضالية صونا لكرامتهم ودفاعا عن حقوقهم، يضيف البيان.

وأهاب البيان بكل القوى النقابية والسياسية والحقوقية والجمعوية والمدنية المناضلة إلى مساندة عمال الفوسفاط غير المدمجين في اعتصامهم أمام الإدارة العامة للفوسفاط بالدار البيضاء.