أصدر الملك محمد السادس تعليماته للحكومة، بـ"تنظيم قطاع الباعة المتجولين، وذلك من خلال تخصيص أماكن خاصة بهم تمكنهم من كسب لقمة العيش وتحفظ كرامتهم".

وجاء ذلك في رد للوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الشرقي اضريس، اليوم الثلاثاء(3ماي)، بمجلس النواب، عن سؤال لفريق الاتحاد الدستوري حول المواجهات اليومية بين رجال السلطة والباعة المتجولين، ما يؤدي إلى ارتفاع أصوات الاحتجاج، التي قد تتطور لتتحول إلى حالات انتحار، في إشارة ضمنية إلى البائعة المتجولة "مي فتيحة" التي انتحرت مؤخرا بالقنيطرة.

وأوضح الضريس، أن الحكومة قسمت الباعة المتجولين إلى أربعة أصناف، حيث تم حصرهم ووضع برنامج خاص بهم يحفظ كرامتهم، عبر إطلاق مشروع "أسواق الأزقة" الذي يتميز بنظام خاص يعمل حسب شروط وفي أوقات معينة، بالإضافة إلى منح فئة ثانية من الباعة المتجولين دراجات نارية مثل بائعي السمك.