وجهت المديرية العامة للأمن الوطني، تعليمات إلى رجال الأمن الذين تخرجوا أخيرا، بالتريث في استعمال أسلحتهم الوظيفية، خلال ممارسة مهامهم بالشارع العام.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء"، في عدد الثلاثاء 20 أكتوبر، فإن هذه التعليمات تقوم على ضرورة الحذر والتريث من أجل التقدير الجيد للموقف قبل استعمال رجال الأمن الجدد لأسلحتهم الوظيفية، خلال العمليات الأمنية التي يشاركون فيها إلى جانب زملائهم.

وأضافت اليومية، أن التعليمات بالتريث في استعمال السلاح الوظيفي من طرف الأمنيين الجدد، تروم تلافي أي أخطاء يمكن أن تقع خلال العمليات الأمنية، مشيرة إلى أن هذه التعليمات لا تهم باقي رجال الأمن، الذين يتوفرون على تجربة وخبرة في التعامل مع الأوضاع الطارئة والتدخلات الأمنية لمواجهة المنحرفين والجانحين بالشارع العمومي.