بديل ـ الرباط

انتهت القصة المأساوية لمصابتين بسرطان العظام بوفاتهما بعد أن بقي جهاز « سكانير » بمستشفى ابن سينا بالرباط، معطلا لأزيد من ثلاثة أشهر، وهو الأمر الذي حال دون تشخيص حالتهما أو تقديم أي علاج لهما.

وكشف مصدر ليومية "المساء" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 18 نونبر، أن الوفاتين الجديدتين جاءتا بعد وفاة شخصين منذ أزيد من شهرين بسبب المرض، إذ سبق أن توجهت الحالات المصابة إلى المستشفى، غير أنهم اكتشفوا تعطل الجهاز الذي يعتبر الوحيد من نوعه، رغم أن المستشفى يعرف توافد حالات من طنجة وتطوان والعيون قصد الكشف.

وحسب الجريدة نفسها، فقد عاشت مصابة بسرطان العظام، قصة مأساوية قبل وفاتها نظرا لعوزها وتوفرها فقط على بطاقة « راميد » التي تسمح لها بالعلاج المجاني، إذ كانت رفقة أقاربها تنتظر الموت بعد أن وجدت جميع الأبواب موصدة في وجهها..