بديل- الرباط

صعد المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير من وتيرة استعداداته، لتنظيم اليوم النضالي الوطني 47 للحركة، المزمع تنظيمه يوم الأحد المقبل 25 يناير الجاري على المستوى الوطني.

وحسب مراسلة جديدة للمجلس موقعة من طرف لجنة المتابعة، ويتوفر الموقع على نسخة منها، فالإستعدادات جارية بشكل متسارع من أجل ضمان نجاح اليوم المذكور، عبر تنظيم مسيرات ووقفات سلمية وأشكال نضالية أخرى يوم الأحد بسائر المناطق والمدن المغربية .

كما طالبت ذات المراسلة من قيادات التنظيمات الوطنية العضوة في مجلس الدعم، العمل على إصدار نداءات باسمها، والتعبئة الميدانية لإنجاح اليوم الوطني، "وفاء لشهداء الحركة ومعتقليها، وسائر ضحايا القمع"، وتشبتا بأهدافها النبيلة، حسب ما جاء في مضمون المراسلة.

من جهة أخرى أكدت المراسلة المذكورة، على أن حركة 20 فبراير تظل "الأمل الديمقراطي" للشعب المغربي، في ظل "تأزم" الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية، و"تعفن" الأوضاع السياسية، و"الهجوم" على مكتسبات وحقوق الشغيلة، على حد تعبير المراسلة.