بديل- الرباط

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، يوم الأربعاء 15 أكتوبر، 24 شخصا، بينهم المدير العام لـ"CDG" على النيابة العامة، على خلفية "فضيحة" مشروع "باديس".

وذكرت "الصباح" في عددها ليوم الخميس 16 أكتوبر، أن لجنة قضائية خاصة بمحكمة الاستئناف بفاس تشكلت، زوال يوم الأربعاء 15 أكتوبر، لدراسة المساطر القانونية الخاصة بملف اختلالات مشروع مدينة "بادس" بالحسيمة، الذي شيدته الشركة العقارية العامة، بعد إحالة الفرقة الوطنية للشرطة الشرطة القضائية 24 مسؤولا، بينهم أنس العلمي، على أنظار الوكيل العام.

ونقلت اليومية عن الوكيل العام باستئنافية فاس قوله: "بأن اللجنة المشكلة منه ومن نائبيه مازالت في بداية دراسة الوقائع والمساطر القانونية عن طريق فريق خاص يعتمد على التشاور والتشارك"، متمنيا أن يتم الخروج بقرار يكون بعيدا عن أي خطأ، ونافيا وجود أي حراسة نظرية في حق أي أحد من المشتبه فيهم، أو وجود قرار بالاعتقال.

وأوضح الوكيل العام، نقلا عن نفس المصدر " أن أي قرار سيتخذ بعد دراسة الملف بكامله دراسة متأنية والاستماع إلى الأشخاص المذكورين من قبل ممثل النيابة العامة المكلف بالجرائم المالية، وإحالة المسطرة على قاضي التحقيق إن اقتضى الأمر ذلك، مشيرا إلى أن الاعتقال أو السراح رهينان بنتائج البحث.