قرر وكيل الملك بابتدائية أكادير، متابعة الفتاتين اللتين أحدثتا فوضى عارمة بمصلحة خاصة بالضمان الإجتماعي، بعد مرافقتهما لمواطن خليجي أصيب بوعكة صحية.

وعلم "بديل" من مصدر حقوقي، ان النيابة العامة وجهت للفتاتين، تهمة "السكر العلني، وإحداث خسائر بالممتلكات"، وذلك بعد "العربدة وحالة من الهيجان وتكسيرهما لزجاج بعض النوافذ".

ووفقا لما نقله نفس المصدر، فإن الخليجي الذي رافقته الفتاتان أكد لعناصر الشرطة عدم وجود أي علاقة تربطه بهما، الشيء الذي وضعهما أما موقف حرج.

وحسب ما أظهره شريط فيديو، تداوله نشطاء على المواقع الإجتماعية، فقد رفضت الفتاتان مغادرة غرفة للعلاج كان يرقد بها مواطن خليجي، بعد أن رافقتاه إلى المستشفى لتلقي العلاجات، قبل أن تتشنج الأجواء بالركل واللكم وعبارات السب والشتم بباب المصحة، قبل أن يتبين انهما كانتا في حالة سكر بعد ليلة "ماجنة".